Swedish poet and writer Kristina Lugn died – Sameh Publishing
Kristina Lugn

Swedish poet and writer Kristina Lugn died

«إذا مات شاعرٌ انطفأت نجمةٌ، وتخاصم حبيبان، وضاع خاتمٌ، وأصبحت الدنيا أقل».
– عبد الله ثابت، شاعر وروائي سعودي
انطفأت اليوم نجمة في سماء الشعر والأدب السويدي برحيل الشاعرة والكاتبة المسرحية كريستينا لوغن Kristina Lugn
رحلت الشاعرة والكاتبة المسرحية وعضو الأكاديمية السويدية كريستينا لوغن اليوم السبت في 9 أيار/مايو 2020 عن عمر 71 عاماً. وقد نقلت وسائل الإعلام السويدية خبر رحيلها وعبّر العديد من الكتاب والأدباء من زملائها عن حزنهم وأسفهم لرحيلها ورثوها بكلمات مؤثرة.
ولدت كريستينا لوغن عام 1948 في بلدة تييرب في شمال محافظة أوبلاند. وهي تُعدّ من أهم الشعراء السويديين. وقد أصدرت باكورة أعمالها الشعرية عام 1972 بديوان حمل عنوان «إذا لم أفعل»، ثم تلته بمرور الزمن سبعة دواوين أخرى. لكن شهرتها الواسعة كشاعرة موهوبة لم تتحق إلا بعد عشر سنوات من ذلك حين أصدرت عام 1983 ديوانها الثاني الذي حمل عنواناً طويلاً: «الألفة مرغوبة مع السادة المتعلمين الأكبر سناً»، وهو يتضمن مجموعة قصائد عن الشوق والقلق والسخرية من الذات لدى ذلك الذي يبحث عن الحب في إعلانات التعارف.
انتُخبت كريستينا لوغن عام 2006 عضواً في الإكاديمية السويدية لتشغل المقعد رقم 14 الذي كان شغر برحيل المؤلف لارش غلينستين. ويأتي رحيل كريستينا لوغن بعد نحو عام من رحيل الكاتبة والسكرتير الدائم للأكاديمية سارة دانيوس عن عمر 57 عاماً. وكانت دانيوس استقالت من الأكاديمية قبل رحيلها على خلفية الفضيحة المعروفة التي ألمت بالأكاديمية والتي تكشف فصولها في خريف العام 2017.
في ديوانها الأخير «وداعاً، استمتع بوقتك» الذي صدر عام 2003 كتبت الشاعرة الراحلة كريستينا لوغن:
«لا أريد مقابلة رفاقي في الإنسانية المناوبين في الخدمة، ولا أريد التحدّث إلى فريق الإسعاف والطوارئ. أريد أن يأتي أمير الظلام ليوقّع شهادة غيابي الأخيرة».